اخر الأخبار»

عالواتس

كتب محرر الموقع
1 يونيو 2016 9:06 م
-
مواجهة مخجلة من البرلمان لكارثة الطفة المقتولة ختانا .. هل مطلوب من السيسى أن يعتذر لها كما حدث مع الست سعاد ؟

مواجهة مخجلة من البرلمان لكارثة الطفة المقتولة ختانا .. هل مطلوب من السيسى أن يعتذر لها كما حدث مع الست سعاد ؟

 

بلا إطار محدد لمواجهة واضحة وصلت أزمة الطفلة المقتولة ختانا "ميار محمد " إلى البرلمان ، وللأسف فى إطار دعائى أكثر منه مواجهة حقيقية ممنهجة / فالأمر لم يخرج عن التصريحات والبيانات العاجلة وطلبات الإحاطة الفارغة .فهل نطالب الرئيس السيسى بالغعتذار للطفلة الضحية كما إعتذر للست سعاد ؟

 ومن جانبه يقول الدكتور مجدى مرشد، رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، وفاة طفلة بمحافظة السويس نتيجة إجراء عملية ختان، كارثة غير مقبولة، ولا علاقة لها بالدين، مشيرًا إلى أن تلك الحادثة تحتاج لقولًا واحد من رجال الدين بالتأكيد على أن الختان عادة فرعونية، وهى تعد بالإضافة لمشاكلها الصحية على الفتاة تسبب نوع من الإهانة لآدمية الطفلة والتعدى على ما خلقه الله.

وأشار مرشد إلى أن "ختان الإناث" صدمة نفسية لكل فتاة، مؤكدًا أن حله يتركز ما بين العلم والدين، موضحًا أن النص التشريعى الخاص بعقوبة المسئولين عن "ختان الإناث" يحتاج لإعادة النظر فيه. وطالب بأن تصل العقوبة لأقصى درجة فى حالة القتل العمد وتغليظها بشكل يضمن الردع لمنع تكرار تلك الجريمة،

وقال أن هذا الأمر يتركز بين لجنة الصحة واللجنة الدينية ولجنة الشئون التشريعية والدستورية. مسئولية الطبيب فى تحديد جدوى الختان

وأكد النائب أحمد العرجاوى، وكيل لجنة الصحة، إن عملية الختان إن تمت بطريقة خاطئة تسبب مشاكل وأضرار نفسية حادة لدى الفتيات، موضحاً أن الطبيب هو صاحب المسئولية فى تحديد جدواها لكل فتاة من عدمه.

 

وأشار العرجاوى إلى أن الأمر يستلزم مخاطبة الأزهر لمحافظات الصعيد والوجه البحرى من خلال حملات للتوعية لتجريم ختان الإناث. تكثيف حملات التوعية للأزهر

فيما قال النائب عاطف مخاليف، وكيل لجنة حقوق الإنسان، إن القانون يجرم ختان الإناث، معتبرًا أن الأزمة ليست فى العقوبة فقط. وأضاف أن الجهة المقصرة هى الإعلام، فالأزهر عليه أن يخاطب الشارع للتصدى لهذه القضية، فضلاً عن مطالبة وزارة الصحة بالرقابة الدورية على الأطباء فى المحافظات.

ولفت إلى أن اللجنة ستخاطب الأزهر لتكثيف حملاتهم التوعية فى محافظات الصعيد والوجه البحرى. دور النائبات فى التصدى لختان الإناث

ومن جانبها، قالت الدكتورة منى عبد العاطى، عضو مجلس النواب، إن جريمة ختان الإناث تحتاج لحملات توعية إعلامية مكثفة عن طريق أهل الدين، مؤكدة أن البعض يراها نوع من أنواع التدين والعفة.

وأوضحت أنها ستتواصل مع نائبات البرلمان لتحديد صيغة محددة لمخاطبة الجهات المسئولة عن توعية الأهالى ضد "ختان الإناث".

وتقدمت النائبة منى منير رزق، عضو مجلس النواب ببيان عاجل لمجلس النواب بشان "ختان الإناث"، مؤكدة أن هذه القضية تطفو من وقت لآخر على الساحة المجتمعية تارة مع الاحتفال باليوم العالمى للقضاء على الختان المقرر أن يحتفل به المجلس القومى للسكان، وتارة أخرى مع فقدان أطفال بسبب إجراء عمليات ختان لهن، دون أن يكون هناك حلولا نهائية للقضية التى نالت وقتاً طويلاً من الجدل خاصة بين المصريين. وأوضحت النائبة فى بيانها أن وزارة الصحة تبنت برنامجاً قومياً لمناهضة ختان الإناث منذ عام 2003، وقالت وزارة الصحة أن هناك انخفاضًا واضحًا فى المؤشرات القومية الخاصة بممارسة ختان الإناث مع انخفاض معدل إنتشار الممارسة وسط الفئات العمرية الأصغر، إلا أن هذا لم يحدث.

 

 


اصدقاؤك يفضلون