اخر الأخبار»

من الكواليس

كتب محرر الموقع
14 يونيو 2016 5:52 م
-
رئيس جهاز المخالفات : زيادة مرتقبة فى رسوم القمامة .. ونائب العجلة يسخر منها نجيب لكو خرفان بدل الخنازير

رئيس جهاز المخالفات : زيادة مرتقبة فى رسوم القمامة .. ونائب العجلة يسخر منها نجيب لكو خرفان بدل الخنازير

 

 

أخبار مزعجة كشفت عنها الدكتورة فاطمة محسن، رئيس جهاز تنظيم وإدارة المخلفات، حيث توقعت زيادة قريبة فى رسوم القمامة ليجمع مرة بدلا من مرتين كما هو الحال ، وهذا أمر غير دستورى ، وقال خلال مشاركتها فى لجنة الإدارة المحلية إن هناك لجنة مشكلة بوزارة البيئة لتعديل قانون النظافة، لتلافى كل المعوقات التشريعية القائمة سعيًا إلى حل مشكلة القمامة والمخلفات الصلبة والاستفادة منها.

 

وأضافت فاطمة محسن : "التعديل الجديد سيجعل من يقوم بالخدمة هو الذى يحصلها، لأن تحصيل رسوم النظافة على مرتين من خلال فاتورة الكهرباء، ومن خلال المتعهد، غير دستورى، وما ينفعش تحصيل رسوم القمامة على مرتين، والتكلفة فى تعديل قانون النظافة لازم تعاد صياغتها لأنها وضعت منذ حوالى 20 سنة، والحد الأقصى لها 10 جنيهات"،

وأشار إلى أنه سيتم رفع التكلفة على أن يتم تحصيلها مرة واحدة وليس على مرتين، قائلة: "فى حى الزمالك يدفع المواطن 25 جنيها رسم نظافة، وفى حى الدقى أو المهندسين يتم دفع من 15 إلى 20 جنيهًا، ومن ثمّ يدفع مرتين للمتعهد الذى يجمع القمامة من المنازل ويدفع رسوم نظافة على فاتورة كهرباء".

 

وقالت رئيس جهاز تنظيم وإدارة المخلفات، أن التعديل التشريعى الذى تجريه وزارة البيئة لإدارة المخلفات سيربط تحصيل متعهد القمامة من السكان بمستوى الخدمة، متابعة: "الذى يقوم بخدمة نقل القمامة من البيوت هو من يجب أن يحصلها، سواء كانت شركة أو إدارة محلية، فيجب أن يكون التحصيل مرتبطًا بمستوى الخدمة، ولا أعطى للشركة أو المتعهد فلوسه أو أحاسب جهة على شىء لا تقوم به"، موضحة أن مشكلة القمامة سببها وجود سياسات خاطئة، منها طريقة الجمع والتشوين وعدم تأهيل مصانع التدوير، وأن المشكلة تراكمت منذ ٢٠٠٩ نتيجة إعدام الخنازير بعد انتشار مرض أنفلونزا الخنازير، إذ كانت ٨٠% تقريبًا من القمامة العضوية تذهب لمزارع الخنازير التى أعدمت فى حوالى ٣ أيام دون مراعاة للتوازن البيئى.

 

 

انسحب النائب محمد السيد الحسينى، من اجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب ، بعد مشادات بينه وبين الدكتورة فاطمة محسن رئيس جهاز تنظيم وإدارة المخلفات الصلبة بوزارة البيئة بسبب انتقاده لدور الوزارة فى مواجهة القمامة بمنطقة إمبابة واتهامه لشركات النظافة بالنصب على المواطنين.

وقال "الحسينى" إن وزارة البيئة تقوم بدور الناظر وليس المدير، وليست فعالة ولا تقوم بأى دور فى حل مشكلة القمامة، الشركات بتنصب علينا، وقال موجها حديثه لرئيس جهاز إدارة المخلفات: "حضرتك لخصتى مشكلة القمامة والمخلفات بأن 70% بسبب عدم وجود خنازير، خلاص نجيب خروف بدلا من الخنزير، ويكون خروف لكل مواطن"،

وقال : "نص الشركات حرامية وكلامك فيه مغالطات"، وهو ما تسبب فى غضب رئيس جهاز إدارة المخلفات. وعقبت فاطمة محسن : "أن مشكلة إمبابة فى القمامة فى شارع واحد فقط هو شارع القومية حيث يوجد مشكلة حقيقية فى تقاطع القومية مع الوراق حيث يتم إلقاء قمامة الوراق فى القومية، ويجب على النواب أن يعلموا أن شركات النظافة صديقة وليست عدو"،

لافتة إلى أن إحدى الشركات قامت برفع قضية تحكيم ضد مصر بقيمة مليار جنيه". وقاطعها الحسينى : "كلامك فيه مغالطات، وأنا اتكلمت فى دقيقتين وحضرتك ليكى ربع ساعة تتكلمى وأنا ورايا لجنة تانية، هل حضرتك قاعدة 24 ساعة فى إمبابة"، ومع تطور المشادات، ردت عليه "محسن": "انت ليس نائبا عن إمبابة ويوجد هنا نائب عن إمبابة"، فعقب "الحسينى": "أنا نائب الشعب.. أنا منسحب من هذا الاجتماع إحنا جايين هنا علشان توجهينا، انتى مش تعلمينى عملى كنائب"، ثم انسحب. وطالب أحمد السجينى رئيس اللجنة من مسئولة وزارة البيئة بتوجيه حديثها للمنصة وليس للنواب. وقالت رئيس جهاز إدارة المخلفات: "بننزل كل يوم إمبابة وعندى فريق فى إمبابة 24 ساعة". 

وطالب السجينى الحسينى بإقتراح ، فقال متهكما نجيب خروف لكل مواطن .


اصدقاؤك يفضلون