اخر الأخبار»

أخبار النواب

كتب محرر الموقع
4 ديسمبر 2016 12:59 م
-
الجيل يطالب السيسى بالتحقيق فى القرار المريب برفع الجمارك عن الدواجن

الجيل يطالب السيسى بالتحقيق فى القرار المريب برفع الجمارك عن الدواجن

 

 

طالب حزب الجيل الديمقراطى الرئيس عبد الفتاح السيسى بالتحقيق العاجل فى الأسباب التى جعلت رئيس مجلس الوزراء يصدر قرار بإعفاء الدواجن المستوردة من الرسوم الجمركية بأثر رجعى من 10 نوفمبر الماضى وقال الجيل فى بيانه أن رائحة الفساد تزكم الانوف وأصبح الكلام عنها وعن المستفيد منها هو المسيطر على حوارات النخبة المصرية والرأى العام الذى صدم بقرار رئيس الحكومة وأضاف البيان أنه لابد من محاسبة سريعة وفورية لمن يسىء لطهارة الحكم ويطلع لسانه للشعب الصابر الكادح والذى يتحمل أخطاء الحكومة وحمايتها للمحتكرين حفاظا على الاستقرار وحتى لا يشمت فينا الأعداء وكارهى الوطن والاشرار وأكد البيان وجود قوى خفية تنهب البلد وتعمل ضد سياسة الرئيس وأضاف لابد من محاسبة مصدر القرار والمستورد الذي تعاقد علي شحنة دواجن مجمدة من اول نوفمبر، وقدر ارباحه بعد قيامه بسداد رسوم الجمارك ، ثم مارس ضغوطه على الحكومة لتعفيه من الجمارك بأثر رجعي؟ وأضاف الجيل لم تكن البلاد تعانى من ازمة فى الدواجن والانتاج المحلي منها يغطي الاسواق فلماذا تعفى الحكومة الدواجن المستوردة من الرسوم الجمركية بعد الاستيراد وبأثر رجعي؟! وقال الجيل فى بيانه أنه بعد صدور القرار بأقل من 24 ساعة دخلت الميناء 147 الف طن فراخ مجمدة بصرف النظر عن صلاحيتها للاستهلاك الادمى وطريقة ذبحها غير المطابقة للشريعة الاسلامية..وهذا يعني ان المستورد جعل المراكب تنتظر خارج الميناء لحين صدور قرار رئيس مجلس الوزراء بالاعفاء ،وقال ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل إن

الفساد يطل برأسه من هذا القرار الذى أضاع على الخزانة العامة ما يقرب من مليار جنيه رسوم جمركية كانت كافية لدعم زراعة الذرة الصفراء اللازمة لقطاع الدواجن المحلى بما ينعكس على إنعاش الفلاح وخفض أسعار الدواجن المحلية واضاف انه واضح من وصول الشحنات إلى ميناء الاسكندرية ان التعاقد عليها وشحنها كان قبل إصدار القرار الفاسد

الذى يساعد فى القضاء على صناعة الدواجن الوطنية التي تقدر استثماراتها الحالية بنحو 65 مليار جنيه، ويعمل بها 3 مليون عامل ..وأكد الشهابى انه لا أمل فى مجلس النواب الذى أصبح منذ تشكيله مفعول به والحكومة غير مهتمة به وان الأمل فى تحرك الأجهزة الرقابية التى تسهر لتنظيف البلاد من فساد عشش فيها أصبح له أنياب. . وأكد أن هذه الحكومة انتهت صلاحياتها منذ أن انتهجت سياسات معادية للشعب وغيرت بوصلتها لتوجهها صوب المحتكرين الذين حققوا مكاسب بالمليارات .

 


اصدقاؤك يفضلون