اخر الأخبار»

لجان المجلس

كتب محرر الموقع
2 يناير 2017 4:09 م
-
لجنة الشئون الإفريقية تكشف حقيقة تمويل السعودية وقطر لسد النهضة .. ونائب يدعو إثيوبيا لقطع مياه النيل حالا

لجنة الشئون الإفريقية تكشف حقيقة تمويل السعودية وقطر لسد النهضة .. ونائب يدعو إثيوبيا لقطع مياه النيل حالا

 

مواقف مثيرة شهدتها لجنة الشئون الإفريقية ، ومنها ما قاله النائب صابر عبد القوى، الذى وجه انتقادات لعدم ترشيد المياه وتلوثها، قائلاً: "مصر بالكامل تصرف فى نهر النيل، ولا يوجد أى رقابة فى هذا الشأن.. دا اللى بيدى حد 5 جنيه صدقة ويلاقيه بيدخن بيحرم يديله تانى، وما بالك باللى بنعمله إحنا فى نهر النيل".

 

وأضاف : "لو أنا مكان إثيوبيا وشفت اللى بيحصل فى النيل.. أقسم بالله لأقطع الميه بشكل كامل عن مصر.. أنا محبط ومكنتش هاجى المجلس بسبب اللى بيحصل".

 

وأكد النائب أن إصلاح علاقات مصر مع الدول الأفريقية يجب أن يتم دون النظر إلى مشاكل دول أخرى، متابعًا: "إيه اللى يهمنا إذا كانت السعودية ليها دور أو قطر ليها دور، المهم يكون فيه قرار حاسم للحد من استمرار الأزمات".

 

وأكد النائب مصطفى الجندى، رئيس اللجنة أن ملف "سد النهضة" فى يد مؤسسة الرئاسة باعتباره قضية أمن قومى وليس فى يد وزير الرى والموارد المائية، لأن اختصاص الوزارة فى القضية "فنى".

 

جاء ذلك تعقيبًا على حديث النائب فؤاد حسب الله، خلال اجتماع لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، لمناقشة ملف سد النهضة، حيث أكد "حسب الله" أن قيادات وزارة الرى ليست على المستوى المطلوب لإدارة ملف "سد النهضة"، وأنه لابد أن يكون الوزير المسئول على مستوى عالى من الخبرة، قائلاً: "التصريحات التى خرجت مؤخرًا من الوزارة ضد سياسة الدولة فى هذا الملف".

 

وفيما يتعلق بزيارة مستشار العاهل السعودى إلى إثيوبيا مؤخرًا، وأضاف "حسب الله" بإنه قد يكون للزيارة علاقة بقضية جزيرتى "تيران وصنافير"، متابعًا: "علينا أخذ هذا الأمر بعين الاعتبار.. وجميع الدول على عينا ورأسنا، لكن أحب أقول للشعب محدش هيمسح دمعتك إلا نفسك".

 

وطالب حسب الله بإعداد تشريع لمواجهة رجال الأعمال ممن يعملون ضد البلد، قائلا: "إحنا لسنا مع رجال الأعمال الذين يعملون ضد البلد، انما مع الذين يعملون لصالحة فقط".

 

وعلق الجندى : "الحكومة كلها عايزة تتغير، وليس وزير الرى فقط، فرئيس بشعبية جارفة مع حكومة غير قادرة على متابعه القرارات الإصلاحية أمر غير صائب".

 

وأضاف الجندى،إن وزير الخارجية السفير سامح شكرى أكد خلال لقائه بعدد من رؤساء اللجان النوعية بمجلس النواب، أنه لا يوجد "تمويل مباشر" من السعودية وقطر لسد النهضه الاثيوبي، لكن لا نعلم إذا كان هناك أمر يتم بشكل "غير مباشر".

 

وقال أن وزير الخارجية اكد أيضا لنا أن هناك تعاون بين إثيوبيا وعدد من الدول العربية فى مجال الزراعة وهذا ما هو معلن، لكن ليس هناك أى معلومات بخصوص وجود تعاون فيما يتعلق بسد النهضة.

 

وتابع الجندي :أن وفد البرلمان أفاد لوزير الخارجية أن ما أزعج الشعب المصرى زيارة المسئول السعودى إلى سد النهضة الذى يرمز إلى أنه تهديد للمصريين.

 

وعن سد النهضة قال الجندي : الوزير شدد على أن مصر عملت كل شئ للابقاء على علاقة تاريخية ورئس الجمهورية ذهب لـ أديس أبابا وتحدث للبرلمان ، وأعلن أن مصر ليست ضد التنمية وليست ضد وجود كهرباء فى إثيوبيا لكن مصر لها مصدر وحيد للمياه وحصتها لا تكفى، مصر نصيبها ٥٥ مليار متر مكعب وهي بذلك تحت حد الفقر المائى.

 

وأضاف الجندى تحدثتا عن أهمية زيارة الرئيس لأوغندا وكانت بدعوة من الرئيس الأوغندى، وتم مناقشة أمور كثيرة فى اللقاء أهمها استكمال التعاون المشترك الحديث عن ربط نهر الكونغو بنهر النيل لزيادة الحصة المائية لمصر.

 

 


اصدقاؤك يفضلون