اخر الأخبار»

حصرى

كتب محرر الموقع
17 يناير 2017 6:13 م
-
حصرى:الحكومة تلجأ سرا للخبراء لمراجعة آرائهم فى ملف الجزيرتين بعد الحكم .. العجاتى يعاند القضاء بالإحتماء بالبرلمان .. وأبوشقة يطمئن الرأى العام

حصرى:الحكومة تلجأ سرا للخبراء لمراجعة آرائهم فى ملف الجزيرتين بعد الحكم .. العجاتى يعاند القضاء بالإحتماء بالبرلمان .. وأبوشقة يطمئن الرأى العام

 

نكشف عن أسرار الإرتباك الذى يضرب الحكومة خلال الساعات الأخيرة فى أعقاب ردود الفعل المتوالية من الداخل والخارج ، حول الحكم التاريخى للادراية العليا بمصرية الجزيرتين ، حيث تفيد ما لدينا من المعلومات المهمة إن الحكومة لجأت مرة أخرى إلى الخبراء فى القانون الدستورى والدولى وعالم البحار الجغرافيا والخرائط وغيرها من التخصصات المتعلقة بهذا الملف، حتى تراجع معهم المستجدات بعد الحكم ، وتناقشهم مرة أخرى فى السيناريوهات المختلفة ، بل أيضا إحتمالية التحكيم الدولى ، وإحتمالية رفض البرلمان للإتفاقية بالإضافة إلى إحتمالية اللجوء إلى الإستفتاء  .

 

الحكومة استمعت لآراء عدد من أساتذة القانون والخبراء حول قضية تيران وصنافير، حيث حضر لمقر مجلس الوزراء الثلاثاء عدد من خبراء القانون الدولى مختلف التخصصات المتعلقة بالأمر فى مقدمتهم الوزير الأسبق مفيد شهاب ..

 

 

فى هذا السياق كشف المستشار مجدى العجاتى، وزير الشئون القانونية ومجلس النواب، عن موقف الحكومة من حكم الأدراية العليا بقوله بإن البرلمان هو صاحب الاختصاص الأصيل فى مناقشة اتفاقية تيران وصنافير، وفقا لنص المادة 151 من الدستور، التى تتنص على أن الرئيس يصدق على المعاهدات بعد موافقة مجلس النواب، وتكون لها قوة القانون بعد نشرها وفقًا لأحكام الدستور، ويجب دعوة الناخبين للاستفتاء على معاهدات الصلح والتحالف، وما يتعلق بحقوق السيادة، ولا يتم التصديق عليها إلا بعد إعلان نتيجة الاستفتاء بالموافقة.

 

وتعليقا على ذلك قال النائب المستشار بهاء أبو شقة، رئيس اللجنة التشريعية بمجلس النواب، إن اللجنة ستلتزم بالشرعية الدستورية والقانونية فى مناقشات اتفاقية تعيين الحدود البحرية مع السعودية (تيران وصنافير) حال قيام رئيس البرلمان بإحالتها للجنة.

 

وأضاف "أبو شقة" فى تصريحات للمحررين البرلمانيين: "ليس لدينا شىء نخفيه وسنلتزم بمبدأ الشفافية خلال المناقشات، وكل شىء سيكون مذاع ومعلن للرأى العام، ويجب أن تكون الحقيقة كلها أمام الشعب كاملة، وسنستمع إلى جميع الآراء، والخبراء وستذاع المناقشات أمام الرأى العام، كى نتيح الفرصة لكل أصحاب الآراء فى هذه القضية أن يبدوا بآرائهم".

 

وأكد أبو شقة أن اللجنة ستقوم بإذاعة كل المناقشات أمام الرأى العام، مؤكدًا أن هذا الأمر متوقف على قرار المجلس بعرض الاتفاقية على اللجنة من عدمه، مؤكدًا على أنه لا يملك أى عقيدة أو رأى تجاه القضية خاصة أنه سيكون رئيس اللجنة المنتظر العرض أمامها، وتابع: "من أساسيات عمل القضاة أن لا يكون لهم عقيدة مسبقة عن أى قضية يقوم بنظرها التزاما بمبدأ الشفافية والوضوح".

 

ولفت أبو شقة إلى أن اللجنة لن تصادر على أى رأى من الآراء، وستتيح الفرصة للجميع فى النقاش، حتى تصل إلى رأى متفق عليه من الجميع، مؤكدًا أن أصحاب الرأى المؤيد والمعارض، هم أشخاص وطنيين لا يقلل أحد منهم، ولا يقبل أى شخص منهم التنازل عن ذرة رمل من الأراضى المصرية، مؤكدًا على أن هذه الرؤية تنطلق من طبيعة المصريين بأن الأرض هى العرض.

 

وتابع قائلًا: "أنا رجل عملت بالقضاء وبالحقل الجنائى وأؤمن بأنه لا يجوز أن أبدى رأى مسبق فى أى موضوع مطروح للمناقشة فى لجنة أكون رئيسها، وكل من أيد الاتفاقية أو عارضها رجل وطنى".

 

وأشار إلى أن اللجنة لن تلتزم فى مناقشتها للاتفاقية بموعد السبعة أيام التى حددتها اللائحة، لأن هذا الموعد تنظيمى.

 

 


اصدقاؤك يفضلون