اخر الأخبار»

تغطية حية

كتب محرر الموقع
17 يناير 2017 7:41 م
-
نجل الرئيس الغانى فى البرلمان: تركيا وإيران وإسرائيل متواجدون بقوة فى إفريقيا .. ونأمل أن يكون السيسى (ناصر الثانى)

نجل الرئيس الغانى فى البرلمان: تركيا وإيران وإسرائيل متواجدون بقوة فى إفريقيا .. ونأمل أن يكون السيسى (ناصر الثانى)

 

 

اكد جمال نكروما، نجل رئيس غانا الأسبق، انه يحزن لتواجد دول مثل تركيا وإيران وإسرائيل فى أفريقاأكثر من مصر،وقال إنه يرى توجه الرئيس السيسى نحو القارة الأفريقية أمر محمود ليستكمل دور الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، لاسيما بعدما تقلص الدور المصرى فى أفريقيا الفترة الماضية قائلًا: "عيب أن تركيا تكون أول دولة لها خط طيران مباشر لمقديشو فى الصومال".

 

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، برئاسة النائب مصطفى الجندي، لاستعراض تجربتى الزعيمين الراحلين الرئيس جمال عبد الناصر وأول رئيس لغانا المناضل كوامى نكروما فى الوحدة والتكامل والتعاون بين جميع الدول الإفريقية.

 

 

وأضاف أن هناك من يعتقد أن أفريقيا هى قارة "الزنوج الأفارقة"، ولكنها متنوعة جدًا فيها كل الثقافات، لافتًا إلى أن هناك علاقات ثقافية قوية تربط بين جميع مناطق القارة الأفريقية.

 

وتابع: "أفريقيا هى القارة الوحيدة فى العالم، التى تضم 70٪ من المسلمين، بخلاف أى قارة اخرى فى العالم".. لافتا إلى أن أوروبا بها نحو 5٪ من سكانها مسلمين، وتوجد تخوفات لدى اَهلها من زيادة العدد وذلك على عكس ما حدث فى أفريقيا.

 

وأوضح أن انتشار الإسلام فى أفريقيا كان عن طريق الطرق الصوفية، موضحًا أن والده كان ينتمى لأحدى الطرق الصوفية، وهى الطريقة القادرية فى غرب أفريقيا.

 

واستطرد قائلاً: "إن امتداد الإسلام فى أفريقيا كان سلمى على عكس ما نسمعه حاليًا عن ظهور جماعات فى اعتقادى أنها لا تمثل الإسلام الحقيقى، مثل التكفيريين والسلفيين والوهابيين، وبوكو حرام فى نيجريا وغيرهم، وذلك لا يمثل الإسلام الحقيقى، وأرى أن مصر لها دور كبير فى مواجهة ذلك المجال".

 

وواصل حديثه قائلاً: "والدتى كانت قبطية مصرية من عائلة بطرس باشا، ولكنى متفاءل بأن الرئيس عبد الفتاح السيسى، هو أول رئيس بعد "عبد الناصر" يأخذ فى اعتباره أفريقيا وأقباط مصر، لأننا كمسلمين لا يمكننا أن ننسى أن الرسول كانت هجرته الأولى للحبشة التى كانت مسيحية فى ذلك الوقت".

 


اصدقاؤك يفضلون