اخر الأخبار»

حصرى

كتب محرر الموقع
18 يناير 2017 8:23 ص
-
أخيرا:تفاصيل محاصرة البرلمان للمدارس الإخوانية ومدرسى صهاينة الإسلام

أخيرا:تفاصيل محاصرة البرلمان للمدارس الإخوانية ومدرسى صهاينة الإسلام

 ** يعلمون الأطفال إن "المغضوب عليهم" فى سورة الفاتحة هم المسيحيين والشعب المصرى ضعيف لأن عقد السلام مع إسرائيل .. والفراعنة ليست حضارة وتماثيلهم أصنام
** وزير التعليم يقول النواب إنه يحيل المدرسين الإخوانية لأعمال إدارية وهم يطالبه بفصلهم ومحاصرة المدراس الإخوانية التى لاتزال مستمرة ومنها ما هو مشهور

أخيرا ، تيقظت البرلمان للخطر الكبير الذى يحاصر المجتمع من المدرسين الإخوان المدارس الإخوانية ، فيما أجبرا وزير التعليم المتراخى الهلالى الشربينى على التصريح بإنه يتم إستبعاد أى مدرس إخوانى للأعمال الإرداية ، بالإضافة إلى إعلان الإشراف الفرى على المدارس الخاصة التى يثبت إنها إخوانية ، لكن هناك الكثير من المدارس المعروفة بإخوانيتها لكنها لا تزال مستمرة تعربد فى عقول أطفالنا بلا مواجهة من الدولة ، فيما بدأ النواب فى الإبلاغ عن المدارس الإخوانية كان هذا جليا بالذات فى محافظة الشرقية خلال الأيام الأخيرة .

 

فتمت إحالة إدارة مدرسة فاطمة الزهراء بقرية الديدامون بفاقوس للتحقيق بالنيابة الإدارية، بعدما رصدت شكاوى، من اولياء أمور تلاميذ، فى الصفوف الأول والثانى الابتدائى، تتضمن إخبار التلاميذ أن الحضارة الفرعونية، هى مجرد حجارة وأصنام ولا يجب الاعتراف بها، وأن الشعب المصرى ضعيف وعقد سلام مع الإسرائيليين وغيرها من الأفكار المغلوطة، والتهكم والتطاول على الجيش، وإجبار التلميذات على ارتداء الحجاب والتعدى بالضرب المبرح عليهن حيال رفضهن ذلك أو إجبارهن على الصلاة داخل مسجد المدرسة، الأمر الذى قابله أعضاء لجنة التعليم بالبرلمان بالغضب الشديد، مطالبين وزارة التربية والتعليم بإغلاق مثل هذه المدارس وفصل المعلمين، حفاظا هلى مستقبل الأطفال، وعدم زرع أفكار التطرف فى أذهانهم من الصغر.

 

وأكدت النائبة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، أنها قدمت بطلب إحاطة للدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم بشأن مدارس الإخوان بمحافظتى الفيوم والشرقية والتى تقع تحت إشراف مالى وإدارى من الإخوان.

 

وتابعت النائبة، "محافظة الشرقية بها 4 مدارس تابعة للإخوان وتم اكتشافهم بسبب شكاوى أولياء الأمور، فأين دور وزارة التربية والتعليم فى الرقابة على هذه المدارس؟.

 

وفى السياق ذاته قال النائب عبد الرحمن برعى وكيل لجنة التعليم والبحث العلمى، بمجلس النواب أن مجمع مدارس 30 يونيو أسست لضم مدارس الإخوان بعد تنقيتها من العناصر الإخوانية وتصبح بعد ذلك تحت إشراف وإدارة وزارتى التربية والتعليم ووزارة العدل وتكلف الوزارتين باختيار جميع العاملين بالمدارس ولم يصدر منها شكاوى حتى الآن .

 

وتابع النائب فى الفترة الأخيرة تم اكتشاف مدارس إخوانية بمحافظة الشرقية وكذلك مدارس ببنى سويف لذلك على وزارة التربية والتعليم الرقابة والإشراف عند اختيار مديرين والمدرسين بالمدارس.

 

ومن جانبه قال النائب محمد صدقى هيكل عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب أن جميع مؤسسات الدولة مليئة بالعناصر الإخوانية أو موالين لهم واكتشافهم لن يتم بسهولة حتى وزارة التربية والتعليم مخترقة من عناصر إخوانية عرض علينا فى إحدى جلسات اللجنة امتحان تربية دينية بالصف الأول الابتدائى سؤال تفسير سورة الفاتحة "غير المغضوب عليهم" بأن المقصود بها المسيحيين و"ولا الضالين "بأن المقصود به اليهود".

 

وأضاف أنه يجب على وزارة التربية والتعليم فرض الرقابة على جميع المدارس وكذلك على الكتب الدراسية لأن الأطفال فى هذا السن تتأثر بأفكارهم ، لذلك يجب عند اكتشاف مدرس إخوانى لا يتم معاقبته بالخصم مالى لأن هذا لن يكون رادعا لهم ولكن فصله وإغلاق المدارس الإخوانية هو الحل الأسلم.

 

وقدم النائب فايز بركات عضو لجنة التعليم والبحث العلمى، طلب إحاطة للدكتور الهلالى الشربينى ، بشأن إحالة مدرسى الإخوان، سواء أعضاء بالجماعة الإرهابية أو موالين لهم، للأعمال الإدارية وإبعادهم عن التدريس للطلبة.

 

وأشار النائب فى طلب الإحاطة المقدم إلى وزير التربية والتعليم إلى أن الوزارة تمتلئ بالمدرسين من الإخوان، ومنهم من كان محكوما عليهم بالسجن، نظرا لأنشطة تخريبية تابعة لجماعتهم ثم عاد لعمله بعد خروجه من السجن.

 

وأضاف فى طلب الإحاطة المقدم لوزير التربية والتعليم، أن هؤلاء ينشرون الشائعات والفتن ضد الدولة، ويقومون بالتحريض ضد مصر بين زملائهم، وبالتالى لا بد من تفعيل قرار نقل هؤلاء المدرسين إلى أعمال إدارية بعيدة عن الاحتكاك المباشر بالتلاميذ والطلاب، وهذا أقل شىء يجب فعله إن لم يكن الفصل النهائى لخطورتهم على الأمن القومى.

 

وقال النائب مصطفى كمال الدين عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، إن جميع الوزارات والجهات الحكومية مليئة بعناصر إخوانية.

 

وأضاف أنه يجب تطهير جميع المؤسسات من العناصر الإخوانية من خلال جهاز الأمن الذى يستطيع التحرى عنهم فى أسرع وقت ، مشيراً إلى أن مناهج التعليم بالمدارس لا تدعو للتطرف ولكن مناهج الأزهر الشريف تدعو للتشدد الدينى وتحض على العنف.

 

 

 


اصدقاؤك يفضلون