اخر الأخبار»

بقلم رئيس التحرير

كتب محرر الموقع
18 يناير 2017 8:12 م
-
بالفيديوهات:فرقوا بين الماجيكو .. والإرهابيكو .. الأسرار الكاملة للعلاقة الخفية بين تريكة والإرهاب الإخوانى

بالفيديوهات:فرقوا بين الماجيكو .. والإرهابيكو .. الأسرار الكاملة للعلاقة الخفية بين تريكة والإرهاب الإخوانى

** بدايته العلانية فى الدعم الإخوانى ، عندما أظهر تيشيرت تضامن غزة بإدعاء إنه يقف مع الفلسطينيين رغم إنه كان يساند القطاع لأنه تحت سيطرة حمساوية 
** تطاول عدة مرات على القوات المسلحة وضباطها والآن يتعاون القناة القطرائيلية التى إعتبرت الجنود المصريين شواذ وعبيد
** يدعم قتلة الشهداء فى كرداسة ويساند إعتصام رابعة ويرفع شعاراتهم .. وتدخل للعفو عن إبن عمه الجهادى .. وإبنة عمه يسرا أدمن جروب إخوانى يحرض على الشرطة الجيش وقائدة مسيرات 
** ننشر حوارات وتصريحات لا يتذكرها عشاقه ينفى فيها كل الإتهامات الموجههة ضد .. رغم إنها بالأدلة والوقائع .. ونكشف أكاذيبه فى بعض المواقف منها تفاصيل شركة السياحة الإخوانية 

كتب : إسلام كمال 

ونحن نفتح الملف الإخوانى  للاعب محمد أبو تريكة ، فيجب أن نفرق بمنتهى البساطة والإحترافية ، بين تريكة اللاعب النجم الكروى وتريكة الإخوانى الداعم للإرهابى بشكل مباشر غير مباشر .. يجب أن تكن هذه القاعدة نقطة تلاقى ليست نقطة خلاف ، فكلنا نقدر تريكة اللاعب الذى فعل منه الأهلى الكثير حول حياته من مجرد لاعب ، إلى "أمير القلوب" كما أطلق عليه محبوه ، لكننا نتحدث عن أمن قومى مصرى وسلام إجتماعى ، ويجب أن نعرف جميعا أن المدعو "تريكة" هذا لم يقدر حب الجماهير له ، وخاض فى تعاونه السرى مع الإخوان ، الذى أصبح علانيا بعد ذلك ، وحتى لو كان إستغلال وخداع له ، فلماذا لم يواجه الجماهير بهذا ، حتى لا يغرق نفسه فى هذا المستنقع ، وأنا أسألكم فقط هل ترضون أن تظهروا فى قناة أذاعت فيلم عن الجيش المصرى ، صور الجنود والشباب المصريين على إنهم شواذ ؟

 البداية الإخوانية الخفية لأبو تريكة ، التى يتسللون منها للبسطاء ، فيصورون للناس إنهم أبرياء وأنقياء ، وهذا ما حدث بالفعل عندما كشف عن تيشيرت التضامن مع غزة ، خلال الحرب عليها ، والتى إنتهت للإختراق الحدودى الشهير ، وكانت وقتها لمن لا يتذكر حماس الإخوانية منقلبة على السلطة الفلسطينية ، كلنا مع غزة طبعا نتمنى أن تتخلص من الحصار الإسرائيلى والإحتلال الإخوانى  ، لكن دون مزايدات .
المهم أن هذه كانت البداية .. وطبعا يستغلون الجهل السياسى والدينى لأمثال تريكة .
ويجب أن ندمج هذه الواقعة المهمة ، مع وقائعه المتكررة مع القوات المسلحة وعناصرها ، الذى يهاجمهم فيها ويتطاول على القوات المسلحة وعناصرها بالقول والتجاوز ، بل إنه إتهمهم فى عدة مواقف بقتل شهداء الأهلى فى مذبحة بورسعيد الشهيرة ، خلال نزوله من المروحية العسكرية التى أقلتهم بعد الأحداث ، بل ورفض أن يصافح المشير طنطاوى وقتها ، وأيضا قابل ظباط جيش فى أكمنة بعد ثورة يوينو وواجههم بتطاولات غريبة ، إتهمهم فيها بقتل إخوانه فى إعتصام رابعة الإرهابى .
الفكرة ما فيها إنه تأصل لديه ، حب الجماعة الإخوانية الإرهابية  المتمثلة فى غزة وإعتصام رابعة ومشرع النهضة الذى دعا له المصريين ، عن جهل أو عن عبودية إخوانية ، لكنها عبودية لأنه لو جهل كان إعتذر لمحبيه منذ زمن ، هذا حقهم ، ويكفى مدى دفاعهم عنه حتى ل كان هذا يمس مصر  ويهين الشهداء المصريين الذين يتساقطون على يد الإرهاب الإخوانى وحلفائهم .


تريكة الذى إهتم أن يظهر لدعم مرسى خلال الحملة الإنتخابية لدخول هذا الخائن الجاسوس المعزول "الإتحادية" وعظم دور الإخوان فى رابطة ألتراس أهلاوى بالتعاون مع عدد من اللاعبين الإخوان فى الأهلى منهم سيد عبدالحفيظ وهادى خشبة الذين قادوا مسيرات للإخوان ، وواجهوا المصريين بنزولهم فى مسيرات رابعة ، كان لطبيب فريق الأهلى الإخوانى "إيهاب على " شقيق "د.مراد على" المستشار المقرب للرئيس الخائن المعزول مرسى ، دورا كبيرا فى أخونة الأولتراس .
ليس غريبا على "تريكة" هذه النزعة الإخوانية ، خاصة إن فروع من عائلته فى الجيزة القليوبية إخوانية وجهادية ، ومعروف إن تم القبض على أبن عم "شحتة أبو تريكة" فى تزوير أوراق للداخلية وإنتحال صفة ضباط ، إبنة عمه " يسرا أبو تريكة " قائدة مسيرات إخوانية ، وأدمن لجنة إلكترونية على الفيس بوك تحرض ضد الجيش  والشرطة والمصريين .. 

وكان قد تم ضبط بمحال إقامة يسرا أبو تريكة، مجموعة من الكتب والأوراق التنظيمية الخاصة بتنظيم الإخوان، ومجموعة من المطبوعات الخاصة بأولتراس مصر سياسي، وقناع ضد الغاز، وبعض الصور واللافتات التي تحمل شعار رابعة وصورة الرئيس المعزول محمد مرسي و 2 هاتف وبعض التيشرتات المدون عليها عبارة "أولتراس كفر حكيم".

وليس غريبا إن نفس اللجان الإلكترونية التى شنت حملات مسعورة على "محمد صلاح" بعد تبرعه الكبير لصندوق "تحيا مصر" ، رغم إنهم كانوا يحاولون تطبيع علاقاتهم معه ، هى نفس التى دافعت عن تريكة بقوة خلال الساعات الأخيرة ، بعدما أعلن محكمة الجنايات إسمه ضمن الأسماء والكيانات الإرهابية ، لمدة ثلاث سنوات وفق قانون مكافحة الإرهاب ، وطبعا القنوات الإخوانية الإرهابيية من تركيا قطر حولته إلى بطلهم القومى ، وبالفعل هذا الجدل أحدث إنشقاقا فى الجبهة الداخلية قبل ذكرى يناير ، خاصة إن إعلاميين محسوبين على يوينو دافعوا عن هذا الداعم للإرهاب الإخوانى ، بلا أى محاولة للبحث فى حكم القضية ، أو التقليب فى تاريخه الإخوانى الذى يتباهى به صهاينة الإسلام "الإخوان " أنفسهم .. وتركوا محاميه الذى كذب وقال إنه لا يتواصل معه ، يهاجم القضاء ، الذى كانوا يحتفون به منذ يومين مع الحكم بمصرية الجزيرتين ، خاصة إن القائمة الإرهابية تضم "صفان ثابت هذا الممول لإعتصام رابعة ، وقلت منذ زمن إن ألبانه ممزوجة بدماء المصريين ، وعصائره بنكهات دم الخيانة الإرهاب فقاطعوا منتجات جهينة .. وإتهمنى البعض وقتها بالمبالغة .

ولم ينظر عشاق تريكة إلى إنه الآن يتعاون مع القناة القطرائيلية التى عرضت فيلما مشوها للجيش المصرى ، وصورت جنوده والشباب المصريين على إنهم شواذ وعبيد ، دن أى إعتراض منه ، ويعتبرونه مجنى عليه ، إن النظام يصفى حساباته معه سياسيا ، وبالمناسبة لا لا يتذكر فإن "تريكة" إستغل جريدة "الأهرام" للدفاع عن نفسه بنفى كل ما تتردد عنه من إتهامات تتعلق بالجماعة الإرهابية ، من خلال الصحفى المقرب منه "علاء عزت" ولا أعرف إن كان هو إخوانى أم لا ، وهو المكان الوحيد الذى نفى فيه كل ما يتردد عن إنه له علاقة بالإخوان .
لكن ما لدينا من فيديوهات وصور وقائع يؤكد علاقته بالإخوان ، ليست التأييدية والمتعاطفة فقط ، بل التنظيمية والتمويلية أيضا ـ فيدعى إنه لم يكن يعرف إن والدة قتلة شهداء قسم كرادسة ، التى إلتقط الصورة الشهيرة معها ، إنه تم إلتقاطها فى فرح شقيقته ، إلا إن هذا كذب ، وكان يعلم كل شئ عنها ، بل تباهى الإخوان به جدا ، وإعتبروه بطلهم من جديد ، ولا نراه أبدا يتحدث أ يترحم عن الشهدا ء بأى شكل كما يفعل كل الشخصيات العامة فى كل المجالات .. هذا أمر يؤكد الإتهامات الموجهة ضده بالأدلة .
وطبعا شركة السياحة الدينية التى كونها مع الإخوان ، أكبر دليل على علاقتة القوية بالجماعة الإرهابية ، خاصة إنها كانت بوابة لتمرير الأموال الممولة للإرهاب ، كان شريكه "أنس القاضى " القيادى الإخوانى ، أحد رموز رابعة وممولى الإرهاب الإخانى بهذه الأمال ، فهل كل هذا لا يعلم به ؟ .. ولم يعترض على شئ منه حتى بعدما تم القبض على القاضى فى عدة قضايا .

وكان تريكة معتادا على تجاهل ما يلاحقه به القضاء بإتهامات وأدلة بتورطاته أقاربه مع الإخوان الإرهابية ، كما ظهر فى تحليل مباريات "كان الجابون" كان حريصا على إظهار إبتسامته الإخانية الصفراء طوال الوقت ،حتى عندما ظهر المذيع بالقناة القطرائيلية ، كيف حالك ؟ .. رد عليه ضاحكا تمام جدا ، الغريب إن محاميه يدعى إن لم يتواصل ليعرف الخطوة التالية ، فهل يعود تريكة ، سط إحتمالات بالقبض عليه لأنه فق الحكم سيضع على قائم ترقب الوصول ل كان خارج البلاد ، يمنع من السفر لو عاد .. فهل سينقل إقامته إلى قطر كغيره من الإخوان ؟  

البعض يركز فقط على الفيديو الشهير الذى دعم " تريكة" فيه وقت إجراء انتخابات رئاسة الجمهورية عام 2012، على مرأى ومسمع من الجميع بإعلان تأييده لمرشح جماعة الإخوان الإرهابية محمد مرسي، وتأييده لمشروع النهضة ، لكن هناك فيديو آخر يظهر فيه محسن راضى القيادى الإخانى ، العلاقة الخفية لتريكة بالإخوان .

 

هذه بعض من تفاصيل علاقة تريكة بصهاينة الإسلام "الإخوان" :

بعد أن حصد الأهلي بطولة دوري أبطال إفريقيا عام 2013، رفض محمد أبو تريكة، مصافحة وزير الرياضة في ذلك الوقت طاهر أبو زيد، أثناء مراسم التتويج، باعتباره أنه وزير انقلابي، حيب وجهة نظر نجم الأهلي السابق.

في 8 مايو 2015 أكد أمين عام لجنة التحفظ وإدارة أموال جماعة الإخوان، المستشار محمد ياسر أبو الفتوح، أن شركة "أصحاب تورز للسياحة"، ومقرها الجيزة، وتمتلك فرعا آخرا بالإسكندرية، والتي تم التحفظ عليها، ويسهم فيها لاعب الأهلي ومنتخب مصر السابق محمد أبو تريكة، تم تأسيسها بمعرفة محمد أبو تريكة وآخر من العناصر القيادية بجماعة الإخوان.

 

 

في 31 مايو 2015 قال المستشار "محمد ياسر أبو الفتوح" أمين عام لجنة التحفظ وإدارة أموال جماعة الإخوان في مصر في بيان رسمي، إن اللجنة قررت رفض التظلم المقدم من اللاعب "محمد أبو تريكة" من القرار الخاص بالتحفظ على أموال شركة سياحية يمتلكها مع مساهمين آخرين.

في 19 مايو 2015 أقام محمد أبو تريكه دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري، طالب فيها بوقف تنفيذ وإلغاء قرار لجنة التحفظ وإدارة أموال جماعة الإخوان المحظورة في مصر، بالتحفظ على أمواله.

في 26 يوليو 2015 أحالت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار عبدالمجيد المقنن، الدعوى القضائية المقامة من لاعب الأهلي ومنتخب مصر السابق، محمد أبوتريكة، المطالبة ببطلان قرار لجنة التحفظ على أموال جماعة الإخوان المسلمين، فيما تضمنه من التحفظ على أمواله، وتسوية ما ترتب عليه من آثار، إلى هيئة المفوضين، إعداد تقرير بالرأي القانوني.

في 14 أكتوبر 2015 نظرت الدائرة الأولى بهيئة المفوضين برئاسة المستشار محمد الدمرداش، أولى جلسات الطعن المقدم من اللاعب محمد أبو تريكة على قرار التحفظ على أمواله، والصادر من لجنة التحفظ على أموال الإخوان برئاسة المستشار عزت خميس.

في 20 أغسطس 2015 قررت هيئة مفوضي الدولة بمحكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار الدكتور محمد الدمرداش، حجز الدعوى المقامة من لاعب النادي الأهلي المعتزل محمد أبو تريكة، ضد قرار التحفظ على أمواله، لكتابة تقرير بالرأي القانوني للهيئة في موضوع الدعوى.

خلال عام 2015 تحدث الجهادي شحتة أبو تريكة، ابن عم محمد أبو تريكة، في حوار تليفزيوني عن علاقة نجم الأهلي السابق بالإخوان.. بل وتم العفو عن هذا الجهادى الخطر بقرار من الرئيس الجاسوس المعزول مرسى ، تقديرا لتريكة .

 

 

وردا على سؤال من جريدة "الكويتية" الكويتية عن لماذا تربط بعض وسائل الإعلام بينه وبين وجماعة "الإخوان".. أكد أبو تريكة أنه لا تربطه بالجماعة أي علاقة، ولم يسبق له مقابلة أي من قياداتها، وقد شارك في ثورة 25 يناير 2011، للتعبير عن آرائه وقناعاته الشخصية، مثل الكثير من النجوم البارزين في مختلف المجالات، ولم يكن له أي هدف وقتها، سوى إصلاح حال بلاده، ولا يعلم لماذا تم اتهامه هو فقط من بين كل نجوم الكرة بخلط الرياضة بالسياسة

وشدد أبو تريكة على أنه كان ضحية صفحات وحسابات مزوَّرة، لا تمت له بصلة، وقد دشن حساباً جديداً، وقام بتوثيقه، لوضع حد لهذا الأمر.

 

 

ونفى أبو تريكة قيامه بتقديم طلب من محمد مرسي الرئيس الأسبق، للإفراج عن أحد أقربائه، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، كما أن قريبه ذلك فرد ضمن عائلة كبيرة، ولا تربطه به علاقة قوية.، مشيرا إلى أن كل ما يعلمه أن رئاسة الجمهورية، وقت حكم "الإخوان"، قامت بالاتصال بالنادي الأهلي، وطالبت بمشاركته في لقاء مع نادي إنبي، الذي أثيرت ضجة كبيرة بشأنه وقتها، بسبب إعلانه عدم المشاركة فيه، تضامنا مع شهداء مجزرة بورسعيد الشهيرة التي تعرض لها عدد كبير من جماهير الأهلي.

وحول أزمته والتحفظ على أمواله قال أبو تريكة: "مدير الشركة السابق أنس القاضي كان أحد 6 شركاء، وانتهت علاقته بالشركة في ديسمبر 2013، وقمت وقتها بتغيير اسم الشركة من "نايل لاند" للسياحة إلى "أصحاب تورز"، وتم تحويلها من شركة توصية إلى شركة تضامن، وحصل على مستحقاته المالية، وذلك موثق قانونياً، وحالياً ليس لي سوى شريك واحد فقط".

ونفى نجم المنتخب الوطني السابق قيامه بتقديم دعماً لاعتصام أنصار مرسي في ميدان "رابعة" عام 2013؟ مشددا على أنه لم يذهب إلى اعتصام رابعة نهائياً، وكل ما تردد حول شرائه مولدات كهربائية لمكان الاعتصام مجرد شائعات ليس لها أي أساس من الصحة".

 

 

رغم كل هذا النفى ، معروف إن تريكة تباهى بصورة مع فتاة إخوانية مغربية ، كانت تحمل شعار"رابعة" وكان سعيدا جدا بالصورة معها ، روج الإخوان فى الوطن العربى لها بقوة ، ورفض كل لاعبى الأهلى أن يلتقطوا أى صر مع هذا الفتاة ، وحده تريكة وافق لأنها كانت تحمل شعار رابعة ، فما رأيكم فى ذلك ، الغريب أن النادي الأهلي رفض توقيع أي عقوبة على أبو تريكة بعد هذه الصورة، مؤكدا أن الأمر لم يتخطى صورة مع مشجعة حرة في انتماءها.

أيضا كانت قد أعلنت منصة اعتصام رابعة أن عدة مرات وسط هتاف الإخوان بإن أبوتريكة تبرع بـ 5 مولدات كهربائية إلى مؤيدى المعزول محمد مرسي في ميدان رابعة العدوية.. ولم يخرج وقتها للنفى بأية طريقة .

وكانت المنصة قد أعلنت سابقا أن أبوتريكة تبرع من قبل بمبلغ مالى كبير لشراء أدوات إسعاف أولية وأجهزة طبية للمستشفى الميدانى في اعتصام رابعة العدوية.. فيما أعلنت أيضا عن حضوره للإعتصام الإرهابى كغيره من اللاعبين الحاليين والسابقين منهم أحمد عبدالظاهر وسيد عبدالحفيظ .

 

وأوضح المستشار محمد ياسر أبو الفتوح، أمين عام لجنة إدارة أملاك جماعة «الإخوان» أن مدير شركة «أصحاب تورز للسياحة» والمملوكة لأبو تريكة يعتبر أحد العناصر الإخوانية الإجرامية والمحبوس حاليا على ذمة عدة قضايا.

 

وقال أن مدير الشركة آنس محمد عمر القاضي محبوس حالياً علي ذمة القضيه رقم 14275 لسنة 2014 إداري الدخيلة بالإسكندرية ، ومتهم في الجناية رقم 171 لسنة 2013 جنايات باب شرق «أعمال عدائيه ضد الدولة » وهو ما يتبين منه تسرب أموال الشركة لتمويل بعض العمليات الإرهابية.

 

وأشار إلى أن «شركة أصحاب تورز للسياحه» ومقرها الجيزه وفرعها بالإسكندرية تم تأسيسها بمعرفة محمد أبو تريكة وأخر من العناصر القيادية الأخوانية ويدعي عبد الكريم فوزي عبد الكريم،

 

وحتى تكن لديكم كل زوايا الصورة ، لا يتهمنا البعض بإننا مزايدين ، ودليلا منا على إننا ننقل الواقع ، وإن هذا المدعو تريكة ، يناقض نفسه ، يجب أن تروا ماذا كانت إجاباته على الإتهامات التى يواجهها ، من خلال حوار الأهرام منذ حالى العام الذى أشرنا له سابقا :

- لماذا كل هذا الصمت ولماذا لم تخرج عن صمتك ؟

كثيرة هي الدوافع التي أجبرتني على التزام الصمت .. أولها انني أخشى أن يكون كلامي ودفاعي عن نفسي عبئا على العدالة وعلى هيئة القضاء التي تنظر في قضيتي. ثانيها أنني أعلنت وقت ظهوري في قناة النادي الأهلي بتاريخ 31 ديسمبر 2012 اعتزالي الحديث في السياسة أو أي شيء آخر غير متعلق بكرة القدم والرياضة نهائيا مهما كانت الدوافع والأسباب.

 

- ولماذا اتخذت هذا القرار ؟

مع اندلاع ثورة يناير كثيرا ما خرجت وعبرت مثلي مثل أي مواطن مصري عن موقفي ورأيي الشخصي في الكثير من الأمور السياسية وهو ما سبقني إليه الكثير من نجوم المجتمع في كل المجالات إلا أنني فوجئت بتعرضي لحملات إعلامية تهاجمني على خلطي بين السياسة والرياضة ومع تزايد الحملات النقدية قررت اعتزال السياسة .

- هل كنت ضحية لالتزامك الصمت طوال الفترة الماضية ؟

 

نعم مع الأسف.. البعض استغل صمتي لترويج شائعات مغرضة أبرزها على سبيل المثال لا الحصر أنني ذهبت إلى ميدان رابعة وقت اعتصامات جماعة الإخوان وأنني قمت بإمداد الجماعة وقت تلك الاعتصامات بمولدات كهربائية وغيرها من الشائعات وكانت آخرها الصورة التي انتشرت في عدد من وسائل الإعلام ومواقع التواصل وهي لي مع سيدة مُسنة وأدعى البعض أنهى والدة أحد المتهمين في قضية أحداث كرداسة، وحقيقة الأمر أنها صورة لجارة لنا في ناهيا قابلتها في فرح أخي وأتحدى العالم وأتحدى أي شخص يثبت عكس ذلك ومع الأسف كنت ضحية لصفحات مزورة على مواقع التواصل الاجتماعي وهو ما دفعني لتوثيق حسابي.

- قبل أن نستغرق في الحديث عن الشائعات نتوقف أولا أمام قضية الساعة.. ما ردك على أن الشركة السياحية التي تمتلكها مع عدد من الأشخاص يوجد بينهم شخص متهم بتمويل الجماعة وهو المسؤول عن إدارتها ؟

أنت تقصد أنس محمد عمر عبد القاضي. هذا الشخص كان أحد ست شركاء في الشركة السياحية عند تأسيسها وكانت تحمل وقتها اسم شركة "نايل لاند للسياحة" عام 2009 وبتاريخ 28 ديسمبر 2013 قمت بالدخول في الشراكة وتم تعديل الشكل القانوني للشركة من شركة توصية إلى شركة تضامن وتغير اسمها إلى "أصحاب تورز" وجاء في البند الرابع من العقد الجديد وهو بند من 4 سطور فقط يقول : رابعا : أسقط وتنازل بكافة الضمانات القانونية الاستاذ أنس محمد عمر عبد القاضي عن حصته في الشركة وقدرها 274000 جنيه مصري فقط لا غير ويعتبر توقيعه على هذا العقد مخالصة تامة ونهائية باستلامه كافة حقوقه بما لا يجوز معه الرجوع في الحال أو مستقبلا على الشركة بأية مطالبات، وهذا يعني أن أنس خارج الشركة قبل عام ونصف من الآن ومن يومها انقطعت علاقته بالشركة نهائيا كما تنازل عن حصتهم بالشركة أربعة من الشركاء الستة ولم يتبق سوى أنا وشريكي الأوحد عبد الكريم فوزي عبد الكريم الزغبي المدير المسؤول للشركة حاليا هو عباس محمد كامل عباس وليس أنس كما أكدت التقارير الإعلامية وكل هذا موثق في عقود رسمية، وعلى فكرة أنا وثقت عقد شرائي الشركة في سفارة مصر في الإمارات وتزامن الأمر مع احترافي في نادي بني ياس الإماراتي وقتها.

 

الأهم من كل هذا والذي أريد أن أتوقف أمامه وأوضحه أن القضية الآن لم تخرج عن كونها تحريا لا أكثر ولا أقل بدليل أن المستشار عزت حميس رئيس حصر وإدارة أموال الإخوان أكد في تصريحات إعلامية أنه لا توجد أدلة اتهام موجهة للشركة حتى الآن.

- هناك لغط حول ما تم التحفظ عليه.. هناك من يؤكد أنه تم التحفظ على أموال الشركة فقط ومن يشير إلى التحفظ على كل أموالك.. أين الحقيقة؟

تم إبلاغي رسمي بتاريخ 14 أبريل الماضي بالتحفظ على أموال الشركة وأموالي أنا أيضا ونفس الأمر لشريكي الوحيد عبد الكريك فوزي وامتلك مستندات رسمية من بنوك التحفظ على أموالي.

- هل أزعجتك الاتهامات الموجهة إليك بشأن وجود نشاط سري لشركتك ؟

سأكشف لكم سرا .. في الوقت الذي يردد فيه البعض أن الشركة التي امتلكها متهمة بتمويل الجماعة قامت الشركة في أوقات سابقة بتنفيذ برامج رحلات عمرة خاصة لأسر ضحايا رجال الجيش والشرطة وكل المستندات الرسمية موجودة .. ما رأيك؟

أقسم لكم الشركة متعثر ماليا ومثلها مثل كل الشركات السياحية في مصر منذ الثورة وكثيرا ما فكرت وقررت إغلاقها لكني في كل مرة كنت أتراجع عن تلك الخطوة لأنها في الأول والآخر فاتحة بيوت ناس كتير من الموظفين والعاملين فيها.

 

- لكن هناك تأكيدات بأنك كنت قريب الصلة بالرئيس الأسبق محمد مرسي وأنه تدخل للإفراج عن ابن عمك عندما ألقى القبض عليه؟

أقسم لكن بأنني لم ألتق الرئيس مرسي يوما ما ولم أطالبه شخصيا ولا عبر وسيط بالتدخل في أي أمر يخصني وللعلم شحتة الذي ألقى القبض عليه ليس ابن عمي مباشرة كما زعم البعض.. إنه مجرد فرد في عائلة كبيرة ولا أتذكر أنني التقيته يوما ما، ودعوني بمناسبة ذكر اسم الرئيس الأسبق محمد مرسي أن أروي لكن واقعة.. عندما اتخذت قراري بعدم خوض مباراة السوبر المحلي برفقة فريقي الأهلي أمام إنبي أخبرني وقتها مسؤولون في النادي الأهلي أنهم تلقوا اتصالا من مسؤولون من رئاسة الجمهورية وقت عهد مرسي وأن الرئاسة تطالبني بالتراجع عن موقفي بعد أن تحول قراري لأزمة كبيرة ورغم ذلك تمسكت بقراري.

 

كل هذا النفى الذى يقسم به تريكة مردود عليه ، أنا حرصت على الإِشارة إليه ، رغم إن البعض لا يتذكره أساسا ،  لا نعرف حتى الآن ما ه رده على ما قاله الحكم الأخير ، وعلى الجانب الآخر من المدافعين عن تريكة هناك العديد من الوقائع التى تؤكد كذبه ، وهناك أيضا مهاجمين له بالوقائع إختلفنا أو إتفقنا معهم .

 


اصدقاؤك يفضلون