اخر الأخبار»

بقلم رئيس التحرير

كتب محرر الموقع
27 أكتوبر 2017 5:03 م
-
إسلام كمال يكشف : الدور الأمريكى والإسرائيلى فى إرهاب الواحات

إسلام كمال يكشف : الدور الأمريكى والإسرائيلى فى إرهاب الواحات

 
@ هكذا يهرب الأمريكان الدواعش لمصر عبر هذه الطرق .. وإحذروا المشهد السيناوى والعمق لأن الخطوة القادمة فارقة للأمن والإرهابيين
@سيناريوهات تحدد مصير البطل "الحايس" .. وما هى الكتب التكفيرية التى عثر عليها الأمن مع مجموعة أسيوط؟
@هل هرب فلول خلية هشام عشماوى إلى ليبيا؟.. وما هى العلاقة بين مجموعة ال13 وخلية الواحات؟
@حالة استنفار أمنية على طول الخط الحدودى الغربى وسيناء وفى العمق .. وتعامل جديد مع الإرهابيين الذين سربوا معلومات منقوصة حول معسكر الواحات 


من خلال التطورات الحادثة فى المشهد الأمنى ، خاصة بعد مداهمة الواحات الدموية ، رصدت عدة ملاحظات معلوماتية وسيناريوهات حول تفاصيل المشهد خلال الساعات والأيام المقبلة

**أهمها التحذير من المشهد السيناوى وفى العمق بخلاف التركيز الشديد على بؤر الواحات والحدود الغربية ، ووفق علمى فإن هناك حالة استنفار عالية فى الأجهزة الأمنية حتى قبل مداهمة الواحات ، وهناك من يكمل ما أنجزه الأبطال الشهداء فى ملف اقتفاء أثار الإرهابيين حول مصر.

**كما هى الأيام الحالية فى غاية الأهمية للأمن والدولة المصرية ، فهى فى غاية الأهمية أيضا للإرهابيين وداعميهم ، فى إطار تطوير حربهم مع مصر ، تزامنا مع الانهيار الذين يعانون منه فى العراق وسوريا وليبيا ، والأنباء التى تتردد حول تهريب فلول الدواعش إلى مناطق فى أوربا ، ومصر ونقاط فى غرب ووسط إفريقيا .

**فما لا يعلمه البعض أن هناك طائرات أمريكية تهرب فلول الدواعش من سوريا إلى القاعدة الأمريكية باسرائيل ومنها لتركيا ومنها لليبيا ، ومنها للحدود المصرية .

وكان مهما التركيز على ما ورد فى بيان وزارة الداخلية ، بعد تصفية ال13 إرهابيا على طريق الواحات - أسيوط ،فالقوة الأمنية حرزت كتب تكفيرية مع الإرهابيين .. أبحث عن عناوينها الآن .. وقال لى أحد الأصدقاء الذي لم أستأذنه في كتابة إسمه .. إن عدد من الكتب تحمل أختام ما تسمى بإمارة سرت الليبية

**وحتى الحين ، واضح أن هذه المجموعة الإرهابية ليست لها علاقة مباشرة بمجموعة الواحات الأولى.. من التسليح وطريقة التعامل .. لكن هذا يعنى أن هناك تواجد ما لمجموعات إرهابية كبرت أو صغرت على طول المناطق المصرية المتاخمة للحدود الليبية .. ودورنا أن نبلغ عن أى أمور غريبة نرصدها .

**الأهم الآن أيضا هو مصير الضابط البطل الشاب محمد الحايس .. وفق الإطار الذي يتعامل به الإرهابيون طيلة الفترة الماضية .. فلو كان مختطفا لا قدر الله .. كانوا بثوا فيديو تباهوا بانجازهم

.. لكن من الممكن أن يكون هناك تطوير ما في اسلوب عملهم وينتظرون التوقيت المناسب لبثه

ومحتمل ايضا ان يكون الحايس مختفيا في مكان ما .. او أن يكون مصابا .. أو استشهد جراء إصابة ما

ومن ناحية أخرى .. هناك سيناريو يتحدث عن هروب فلول خلية هشام عشماوى لليبيا ثانية ؟!

**تطورات فظيعة لا يشعر بها الكثير منا .. وحالة استنفار أمنية لم تتراجع منذ مداهمة الواحات الدموية منذ ايام .. وواضح جدا الاستعداد المحترف وتصحيح الأخطاء

**والأمن يدافع بقول عن الدليل الواحاتى الشولحى الذي استشهد وينفون عنه الخيانة .. خاصة أنه يعمل معهم من سنوات

**وتتم إعادة التعامل مع الإرهابيين مسربي المعلومات عن خلية الأمير هشام ضابط الصاعقة التكفيرى المقال

**استفزتنى جدا الصور .. التى توضح مدى الأجواء القاسية التى يعيش فيها الارهابيون .. والمرصود حتى الآن أنهم مصريون مدربون في الخارج .. فما الذين يصبرهم على ذلك سوى غسيل مخ محترف ورغبة انتقامية فى المصريين بعد ثورة يوينو .. فإلى هذا الحد يكره الارهابيون وداعميهم كل ما هو مصرى .. بتخاريف تكفيرية لها ابعاد دينية من وجهة نظرهم الدموية المريضة .. الى هذا الحد هم عبوات ناسفة متحركة في وجه الوطن. . وطبعا موعودون بالحور العين والولدان المخلدون .. ربنا يعينا على مواجهتهم .

** كل الإرهابيين يرتدون ملابس عسكرية قريبة جدا من زى الجيش المصرى إن كان على الحدود الغربية أو في سيناء

** ولا يمكن أيضا أن نتجاهل هذه الحملات الفورية من اللجان الإخوانية وداعميها على السوشيال ميديا للتشكيك كالمعتاد فى منجزات الأمن المصرى فى حربه ضدهم ، بالترويج لتخاريف مفضوحة حول أن من تم تصفيتهم ليسوا إرهابيين ، بل ولم يتم تصفيتهم فى المكان المذكورة ، ولم ينسى صهاينة الإسلام "الإخوان" أن يشتموا مرة أخرى فى المصريين وشهدائهنا ، والتشكيك فى القدرات الأمنية المصرية ، والتفاخر بقدرات الإرهابيين ... ويبدو إنهم يدركوا مدى قوة الحرب السوشيالية ضد المصريين ، ولا تقل عندهم عن المواجهة الميدانية .. فإحذروا .


اصدقاؤك يفضلون