اخر الأخبار»

حصرى

كتب محرر الموقع
5 يناير 2018 9:30 ص
-
مفاجأة:لماذا رفض المخابراتيون الإسرائيليون الكشف عن أرباح نصر الله الحقيقية.. وما دور تجارة المخدرات فى تمويل تنظيمه؟

مفاجأة:لماذا رفض المخابراتيون الإسرائيليون الكشف عن أرباح نصر الله الحقيقية.. وما دور تجارة المخدرات فى تمويل تنظيمه؟

 

ما هو المبلغ الحقيقي الذي يكسبه نصر الله؟ كم من المال بحوزة حسن نصر الله الأمين لعام لحزب الله ، المدلل من إيران في الواقع؟

 

سؤال طرح خلال الساعات الأخيرة على مسؤولى المخابرات الإسرائيلية والغربية لإعطاء إجابة واضحة، على خلفية كلام مصر الله حول راتبه الشهرى ، الذى لا يتجاوز ال1300 دولار ، وفق قوله فى حواره الاخير فى القناة الولاية للشيعة "الميادين"

 

ولكن المخابراتيين رفضوا الرد على هذا السؤال المهم ، الذى يهتم بمعرفته الإسرائيليون الوالسعوديون والأمريكان على وجه الخصوص ، الذين يتابعون هذا الميلشيا عن كثب ، إلا إنه يتضح من المعلومات المسربة لصحيفة "فيلت" الألمانية أن ثروة نصر الله الشخصية تبلغ حوالي ربع مليار دولار، وهو يحتفظ بها في حسابات مصرفية مختلفة في الخارج. تصل كل ميزانية حزب الله من إيران تقريبا.

 

ومن المروج له إسرائيليا ، أيضا أن التنظيم يتاجر بالمخدرات. في الماضي، دعم رجال الأعمال الشيعة التنظيم، ولكن العقوبات التي فرضها الأمريكيون جعلتهم يتوقفون عن القيام بذلك. لم يعد الوضع الاقتصادي لحزب الله جيدا، وقد وُصف في وقت سابق من هذا العام بأنه "على وشك الإفلاس"، ولكن الإيرانيين يدعمونه تماما، حتى على حساب التعرض لانتقادات محلية، كما رأينا في المظاهرات الأخيرة المناهضة للنظام.

 

 

 

فيما علق أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على المقابلة الأخيرة مع الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله، وبالتحديد حول الراتب الشهري الذي يتقاضاه.

 

وغير مصدّق ، كتب جندلمان في تغريدة نشرها على حسابه في تويتر متسائلا، كيف لأمين عام أغنى تنظيم في العالم أن يتقاضى 1300 دولا شهريا فقط.

 

 

وقال ضاحكا على حسابه بتوتير ، حتى نصرالله لم يصدق نفسه عندما زعم ضاحكا أنه يتقاضى راتبا 1300 دولار فقط من حزب الله. للعلم: #حزب_الشيطان هو أغنى تنظيم إرهابي في العالم! مدخولاته السنوية تقدر ب-1.1 مليار دولار ومصدرها هو الدعم المادي الإيراني الهائل وتورط #حزب_اللات بتجارة المخدرات وبغسيل الأموال.

 

وعلق جندلمان في تغريدة أخرى، مستغلا الفرصة للهجوم على الحزب وأمينه، بأن الحزب يصرف الأموال الطائلة التي يتقاضاها على دفع رواتب ضخمة لقادته وتمويل عملياته.

 

 

 

 

وكان قد اجاب نصر الله في مقابلة معه عن السؤال الذي طُرح عليه أثناء مقابلة بُثَت أمس في قناة الميادين المقربة من حزب الله أنه يربح 1300 دولار، ربما 1400 دولار شهريا.

 

حتى أنه ذكر أنه يُستقطع من الراتب مبلغ 5 دولارات لصالح "مساعدة المقاومة". لم تتأخر ردود فعل المتصفحين اللبنانيين المعروفين بروح الدعابة، مثلا، كتبوا: "1300 الأجر الأولي، ومليونا ساعة إضافية" أو "تفسر هذه الحقيقة لماذا اضطر نصرالله إلى بيع الحشيش وتكملة دخله".

 

 


اصدقاؤك يفضلون