اخر الأخبار»

تغطية حية

كتب محرر الموقع
23 يناير 2018 7:01 م
-
حملة خالد على تستغل ما حدث مع عنان لتلميع مرشحها المحتمل خارجيا قبل الإعتراف بالفشل الذى يسمونه إنسحاب

حملة خالد على تستغل ما حدث مع عنان لتلميع مرشحها المحتمل خارجيا قبل الإعتراف بالفشل الذى يسمونه إنسحاب

 

 

 

تحاول حملة المرشح الرئاسي المحتمل المدعو خالد علي، خلال الساعات الأخيرة إستغلال التوتر الحاصل فى المشهد السياسى المصرى المصرى ، بمداعبة الإعلام الغربى ، بأخبار عن احنتمالية انسحابه بعدما حدث للمرشح المحتمل الآخر سامى عنان ، عقب ما رددته قبل ذلك عن سرقة 700 توكيل له ،وقالت إنها تعيد التفكير في الاستمرار بالانتخابات بعد ما حدث للفريق سامي عنان.

 

وأوضح مصدر بحملة المرشح خالد علي لوكالة "سبوتنيك" إنه "لن نقبل بانتخابات غير تنافسية، وأن نزاهة الانتخابات وشفافيتها شرط ضروري للاستمرار فيها"، مشيرا إلى أنهم يعيدون التفكير في الاستمرار بالانتخابات.

 

وكشف المصدر عن احتمال انسحاب علي من الانتخابات الرئاسية، المقررة في شهر مارس المقبل.

 

وأضاف "ما حدث مع سامي عنان يجعلنا نعيد التفكير في الاستمرار في الانتخابات الرئاسية"، مشددا على أن "منع عنان من الترشح بشكل قسري لإفساح المجال للرئيس عبد الفتاح السيسي، وهو ما جرى من قبل مع شفيق".

 

وتابع "هناك مشاورات واسعة داخل الحملة، ومع الأطراف الداعمة، لنا لمراجعة الموقف واتخاذ القرار الذي سنعلنه قريبا"، لآفتا "لن نقبل بانتخابات غير تنافسية ونزاهة الانتخابات وشفافيتها شرط ضروري للاستمرار فيها".

 

من جهته، قال خال البلشي، المتحدث باسم حملة خالد علي، في تصريحات لـ"سبوتنيك" إن الحملة دعت لاجتماع عاجل لدراسة التطورات الأخيرة، وإعلان موقف بشأن التطورات الأخيرة في العملية الانتخابية.

 

 


اصدقاؤك يفضلون