اخر الأخبار»

توك شوز

كتب محرر الموقع
7 يونيو 2018 9:30 م
-
بالصور: نكشف تفاصيل صفقة (يلا .. اللى بعده) بين المستأنس عمرو أديب والكفيل السعودى

بالصور: نكشف تفاصيل صفقة (يلا .. اللى بعده) بين المستأنس عمرو أديب والكفيل السعودى

 

أغلب الملفات الحيوية المصرية تحت التهديد ، ومستهدفة من كل الأنحاء .. من تحسبهم أشقاء ، قبل حتى الأعداء ، ويبدو أن تركى الشيخ وزير الرياضة السعودى ورجل الأعمال ، لن يتوقف عن إستفزاز المزاج المصرى ، إما بمواجهته مع الأهلى والزمالك وصلاح ، وحتى بتدخلاته الإعلامية ، لا الرياضية فقط ، ولا أعرف لماذا مصر تصمت على هذا الشخص ، الذي نال من المصريين على السوشيال ميديا الكثير من الاعتراضات ، التى من شأنها الوقيعة بين مصر والسعودية من جديد .

 

ففى الوقت الذى كان يتهم الأهلى الشيخ بإنه أغرى المدرب العالمى الذى كان يفاوضه لعدم تدريب الفريق الأحمر المصرى لصالح فريق سعودى أو خليجى يدعمه تركى ، كانت تبث صفحة الشيخ فيديو التعاقد مع عدد من الإعلاميين العرب ، وفى مقدمتهم الإعلامي المصرى عمرو أديب، حيث تعاقد رسميا مع مجموعة "إم بي سي" لتقديم برنامج أسبوعي عبر شاشتها، بحضور تركي آل الشيخ ، وبشكل مهين ، وكأنه مبتدئ ، وسمح أديب للشيخ بإن يضرب على ظهره ، بطريقة مهينة ، ولم نسمع له صوت إلا بتكراره كلمة شكرا ، محاولته مد العقد من سنتين لخمسة ، وكأنه هذا العمرو ، ليس هو نفسه الذى كان يصم أذاننا بصوت العالى جدا ، وحركاته التمثيلية البهلوانية ولن ينسى المصريون عندما كان يعايرنا بما لم إدعى إنه فعله من بطولات زائفة من أجل حماية وحماية الوطن .

 

هذا العمرو أبو صوت عالى وظهر مرفوع ووجه منور ، وصاحب الفلة الشمعة المنورة ، إختفى تحت تأثير ملايين الدولارات التى أغرقها به تركى ، وتحول لشخص مستأنس لا صوت له وظهره منحنى ، ويستمع فقط ولا يعلق إلا للشكر / حتى أنهى تركى كلامه ، فقال لمن يصور ، اللى بعده .. لينهى الفيديو واللقاء بطريقة فى غاية الإهانة ، لكن لن يهم عمرو كل هذا المهم الملايين الجديدة ، التى تضاف لحسابه ، رغم إنه مالتى مليونير ، ومن المفروض أن يقدر نفسه ، قبل أن يقدر الدولة ، التى يمثلها بجنسيته على الأقل ، ولعله يتذكر هذا المشهد المهين ، حتى لا يفتعل علينا بطولات زائفة أخرى .

 

وكان قد نشر آل الشيخ، مقطع مصور عقب توقيع العقد بحضور بتال القوس الإعلامي السعودي عن مجموعة "إم بي سي"، وكتب معلقًا: "الآن أصبح عمرو أديب أغلى مذيع في الشرق الأوسط".

 

 

 

وتوجه بتال القوس بحديثه لعمرو أديب -خلال الفيديو-: "عمرو الحمد لله كسبنا توقيعك لمجموعة إم بي سي جروب، واحد من أهم المذيعين في العالم العربي، ومسيرة موفقة ومكملة لمشوارك في الإعلام".

 

ورد القوس، على سؤال "آل الشيخ" حول مدة العقد: "العقد يمتد لسنتين وبه خيارات عديدة".

 

وعلق "آل شيخ": "أغلى مذيع بالشرق الأوسط يعني لارى كينج العرب.. أهلا بك في السعودية العربية".

 

الغريب أن إبن أديب ، كان قد أعلن منتصف مايو الماضي، عزمه تركه برنامج "كل يوم" المذاع على فضائية "أون أي"، قبل أن تعلن بعد ذلك شركة "إعلام المصريين" المالكة لشبكة قنوات ON أن الإعلامي عمرو أديب مستمر في تقديم برنامج "كل يوم" على قناة أون E وأن البرنامج سيتوقف طوال شهر رمضان والإجازة الصيفية ليعود في سبتمبر ٢٠١٨ بكامل فقراته بعد لقاء مع رئيس مجلس إدارة شركة إعلام المصريين المنتج تامر مرسى ، وكان يضع أديب يده على كتف تامر ، ولم يضربه تامر على كتفه كالأطفال ، كما فعل تركى .

 

 

وقال عمرو أديب وقتها أنه تراجع عن قرار تركه للقناة وأنه سيأخد إجازة مطولة ليعود مرة أخرى للظهور على الشاشة في شهر سبتمبر 2018.

 

وأكد أديب أن سبب استمراره في القناة هو المشاهدين الذين كرموه بشدة وطالبوه بالبقاء، والسبب الثاني هو أنه حريص على نجاح القناة الذي يعتبر نفسه جزء كبيرا منها لذلك هو مستمر.

 

وأنهى أديب كلامه بتقديم الاعتذار للمشاهدين بإزعاجهم بقرار تركه للقناة.

 

وبالتالى فإن خلف وعده وإتفاقه مع الأون تى فى ، إهانة للمشاهدين ، قبل القناة ، وفق كلامه ، وهو بذلك حرق نفسه تماما ، لكننا نتمنى آلا ينسى الناس .

 

وكنت من أول من كشف عن قصة العقد السعود ى الذى خطط له إبن أديب ، لكنه كان المفروض مع قناة كأس العالم السعودية ، التى بدأت بثها فى رمضان الإس بي سي ، لكن من الواضح أن عرقلة الإتفاقات السعودية على بث المونديال قد أحدث تغييرات فى الإتفاق ، وإنتهى الأمر إلى برنامج على الإم بى سى ، لم يتحدد مكانه ولا وجههته حتى الآن .

 

 

 


اصدقاؤك يفضلون